عدد المشاهدات :

فاعتبروا يا أولي الابصار

2015-03-30
أتعلمون؟
فيما مضى من حياتي تؤكد لي التجارب كلها أمرا واحدا:
أن أزمة أمتنا أخلاقية قبل أن تكون فكرية
وأن أصل أزمتنا الأخلاقية أمراض القلوب
وأخطر أمراض قلوبنا الكبر
فهو يمنع من التجرد في البحث عن الحق والتواضع له عند معرفته
فيقع الاختلاف والتنافر والتنازع، وتكثر الشبهات ويُرفع التوفيق
ومع ذلك تجد من يتساءل مستغربا: (لماذا كرر الله تعالى قصة إبليس في القرآن مرارا؟ اما كانت تكفي مرة؟)!
وكأن القرآن كتاب علوم يقرر الحقيقة مرة واحدة ويمضي إلى ما بعدها !
القرآن شفاء يتكرر فيه العلاج بجرعات كافية
وليس أخطر من داء الكبر الذي نقل إبليس من الملأ الأعلى إلى الشقاء الأبدي واللعن السرمدي
والله يذكرك بهذا المرة تلو الأخرى
(فاعتبروا يا أولي الابصار)
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الفرقان' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .