عدد المشاهدات :

ما حكم الأناشيد في قناة طيور الجنة وقناة كراميش لطفلة عمرها 10 سنوات

2013-02-15

السؤال: ما حكم الأناشيد في قناة طيور الجنة وقناة كراميش لطفلة عمرها 10 سنوات

 

الجواب: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

إن كان المقصود أن تنشد طفلتكم البالغة من العمر 10 سنوات على قناة من القنوات فالمسألة هنا ليست بالعمر بقدر ما هي بتبين ملامح الأنوثة فيها وتهيؤها للتكليف. وعامة الواتي في هذا السن حتى وإن لم يكُنَّ بلغن إلا أنه تبدأ عندهن معاني الحياء والستر بالنضوج، فلا ينبغي إقحامها في أجواء التعامل في الرجال في استوديوهات التصوير وإظهارها وهي تنشد بصوت رقيق أمام آلاف الناس...خاصة في ظل وجود دعوات كثيرة بإقحام المرأة المسلمة في ميادين الحياة المختلفة مع تمييع الضوابط للتعامل بين الرجل والمرأة. لكن نعود ونقول ليست المسألة بالسن وعليكم أن تقدروا إن كان في ظهورها فتنة محتملة.

وبالنسبة للقناتين المذكورتين فأنا لم أطلع على قناة كراميش، أما قناة "طيور الجنة" فرأيتها في أكثر من موضع، ولي عليها تحفظ شديد. بداية أنا أتبنى مذهب جماهير العلماء في تحريم الموسيقى وقصر الدف على مواطن مُعينة. لكن المسألة في هذه القناة لا تقتصر على وجود الموسقيى، بل الذي أخشاه هو أنها تنشئ أولادا وبناتٍ لا هم لهم إلا الطرب والتمايل والتصفيق، وهذا يُكَون شخصيات هزيلة تافهة لا تعرف معنى الجدية. ناهيك عن ظهور بعض النساء فيها يتمايلن على اعتبار أن هذا نشيد إسلامي! بالإضافة إلى أن بعض عبارات هذه الـ"أناشيد" غير منضبطة شرعا مثل عبارة (والي بيكذب يا بابا الله بيزعل منو). فمعلوم أن الأسماء والصفات توقيفية، فلا ينبغي وصف الله تعالى بأنه "يزعل".

فنقول للقائمين على هذه القناة والمتابعين لها: حتى لو أخذتم بالرأي الشاذ في حل الموسيقى، أليس لكل شيء قدر؟ لو كان من الخير أن يسمع أولادنا الموسيقى ويهتزوا طربا لها ساعات طويلة يوميا ألم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم سيدلنا على هذا "الخير" ويحضنا عليه؟!

وعليه فلا أنصح بمشاهدة هذه القناة. وأنا عن نفسي قد ركبت في بيتي مستقبل (Receiver ) قنوات المجد، ولم يدفعني إلى ذلك إلا وجود قناتَي (بسمة) و(روضة)، فهما مفيدتان جدا للأطفال وخاليتان من عموم المحاذير المنتشرة في قنوات الأطفال أخرى: فليس فيهما موسيقى، مع أن فيهما أناشيد تجذب الأطفال، وليس فيهما مشاهد مخلة بالأدب، وليس فيهما عنف.

أسأل الله أن يوفقنا وإياكم لتربية أطفالنا على النحو الذي يرضيه تعالى عنا ويجعلهم قرة عين لنا وسببا في دخول الجنة...آمين.

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الفرقان' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .