عدد المشاهدات :

تدوير الاوراق لتعظيم اسم الله

2013-02-15

أخي المسلم...أختي المسلمة...مَن أحب أقربائك وأصدقائك إليك؟ لو أن أحدا ألقى صورة هذا القريب أو الصديق على الأرض وداس عليها...بماذا تُحس؟ إذا رأيت الصورة في القمامة بماذا تشعر؟ (بغض النظر عن جواز أو حرمة التصوير الفوتوغرافي)

فهل يُعقل أن تقوم أنت بإلقاء أوراق عليها اسم الله تعالى...أن تقوم بإلقائها في القمامة؟!

واللهِ إن هذا لمنكر كبير وجريمة يستهين بها الناس بشكل غريب!

أخي، أختي، تذكروا النقاط التالية:

1) لا يُهم إن كان أكثر الناس يفعلون هذا المنكر ويستهينون به، فليس المهم نظرة الناس إلى الأفعال، بل المهم حكم الله فيها. وتذكر حديث النبي صلى الله عليه وسلم: ((إن الرجل لَيَتَكلم بالكلمة من سخط الله لا يظن أن تبلغ ما بلغت، فيكتب الله له بها سخطه إلى يوم القيامة)) (رواه الترمذي والنسائي وقال الترمذي وابن حجر: حسن صحيح، وصححه الألباني). فتصور، عافاني الله وإياك، كيف أن فعلا قد تفعله دون اهتمام لحرمته، قد يتسبب في مقت الله لك وسخطه عليك وانقطاع علاقتك بالله تعالى إلى يوم تلقاه وهو عليك غضبان! فاحذر بارك الله فيك.

2) إنك لا تكون معظما لله تعالى إن ألقيت اسمه في أماكن لا تليق. قال الله تعالى:

(( ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ (32) )) (الحج)، وقال تعالى:

((ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ عِندَ رَبِّهِ)) (الآية 30-الحج)

3) أعظم ما ترجو به رحمة الله هو أن تكون معظما له تعالى. في الحديث الذي رواه البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر رجلا فيمن سلف أعطاه الله مالاً و ولداً ولم يعمل خيرا قط! فلما حضرته الوفاة قال لبنيه: (أي أب كنت لكم؟) قالوا: (خير أب) فقال لهم أَنه لم يدخر عند الله خيراً وقال: (فانظروا إذا مِتُّ فأحرقوني، حتى إذا صِرتُ فحماً فاسحَقُوني، فإذا كان يومُ ريحٍ عاصف فأذْرُوني فيها) أي: انثروا رمادي مع الريح. وأوصاهم أن ينثروا نصفه في البحر ونصفه في البر. وقال: (والله لئن قدر الله علي لَيُعَذِّبَنِّي عذاباً لا يعذبه أحدا من العالمين).

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((فأخذ مواثيقهم على ذلك -وَ رَبِّي- ففعلوا، ثم أذروه في يوم عاصف، فقال الله عز وجل: ((كن))، فإذا هو رَجُلٌ قائم. قال الله: ((أَيْ عبدي ما حَمَلك على أن فعلتَ ما فعلت؟)) قال: (مِن خَشيتك وأنت أعلم). فغفر له))

فانظر كيف أن هذا نجا لأنه معظم لله تعالى. فاحرص على أن تخرج من الدنيا بهذه الخصلة.

4) تعظيمك لاسم الله تعالى هو سبب في محبة الله لك وتوجيه الخير لك. روى ابن الجوزي في (صفة الصفوة) عن سبب تحول بشر بن الحارث الحافي إلى أحد كبار الصالحين أنه وجد قرطاسا على الأرض فيه اسم الله فرفعه ونظفه وطيبه. قال بِشر: (فأتاني آتٍ في منامي فقال: يا بشر كما طيبت اسمي لأطيبن اسمك، وكما طهرته لأطهرن قلبك).

5) عندما أراد الجنود الأمريكان الإساءة إلى المسلمين في المعتقلات ماذا فعلوا؟ كانوا يضعون صفحات القرآن في الأماكن المستقذرة...أليس كثير من المسلمين يفعلون الشيء نفسه؟ يضعون أوراقاً عليها الآيات وعليها اسم الله...يضعونها في المزابل؟!

6) ألا يُعبِّر الناس عادة عن كراهيتهم وعدم احترامهم للشيء بإلقائه على الأرض ثم الدوس عليه؟ فما بال المسلمين الذين يأخذون ورقة تُوَزع على أبواب المساجد مثلا وعليها عبارة (تم بحمد الله افتتاح...)، أو يمسحون زجاج محلاتهم بجرائد عليها اسم الله...ثم يلقون هذه الأوراق على أرض الشارع فيُداس عليها؟!

7) لا يكفي أبدا أن تتجنب إهانة صفحة الموتى في أوراق الجرائد. فإنه لا تكاد تخلو أية ورقة من أوراق الجرائد من اسم الله تعالى، حتى الصحف الإعلانية. مثلا، قد تجد في عنوان المحل (شارع عبد الله غوشة)، أو: (بجانب مدرسة عبد الحميد شومان)..بل وحتى صفحة الرياضة، مثلا، (وقال مدرب الفريق عبد الله عبد الحميد)...وكذلك دفاتر أولادنا في المدارس وكتبهم ومجلات الصغار والكبار وأوراق المعاملات واسم المستخدم في فواتير الكهرباء والمياه.    

8) علماء العقيدة عندما يضربون مثالاً للأعمال التي تُخرج المسلم من ملة الإسلام فإنهم يذكرون إلقاء القرآن في المزابل كمثال. ونحن هنا لا نقول أن الذي يلقي الأوراق التي عليها اسم الله يُعتبر كافراً، لكن نريد أن نبين خطورة فعله هذا.

9) أفتى العلماء فتاوى واضحة بحرمة رمي الأوراق التي عليها ألفاظ دينية، وكذلك استعمالها لمسح الزجاج أو غيره من الأغراض التي لا تناسب التكريم.

للاطلاع على هذه فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بهذا الخصوص اضغط هنا

فما الحل؟ بفضل الله تعالى هناك الآن حل عملي. لقد انطلق مشروع تدوير الورق لتعظيم اسم الله تعالى، وهو الآن يحمل اسم (زاد الورق). في هذا المشروع خصصنا صناديق لجمع الأوراق ثم تُفرَّغ هذه الأوراق وتتعرض للتقطيع والمواد الكيماوية لتُذاب أحبارها وتتحول إلى عجينة ورق. صناديق (زاد الورق) موزعة في 24 موقعا في عَمان. فما عليك إلا أن تجمع الأوراق وتضعها في أحد هذه الصناديق لتسلم من الإثم بالإضافة إلى المساهمة في حماية البيئة.

فيما يلي أرقام الهواتف التي يمكنك الاتصال عليها للاستفسار عن المشروع وأماكن الصناديق.

تتلوها مواقع صناديق زاد الورق مبينة في الجدول.

أرقام الهواتف:
 
0785797979 عبد الرحيم الكايد
 0795349337 فراس نويران
 0796612136 بشير العموص.

 

الإسم

المنطقة

1

مسجد مصعب بن عمير

تلاع العلي- حي الصالحين

2

مسجد الشركس

بيادر وادي السير

3

مسجد أم العلا

ضاحية الرشيد- خلف سور الجامعة الأردنية

4

مقابل وزارة الأشغال

البيادر

5

مسجد أبو نصير الكبير

أبو نصير

6

مسجد مصعب بن عمير

تلاع العلي- حي الصالحين

7

مسجد الكالوتي

الرابية

8

مسجد سعد بن أبي وقاص

طارق (طبربور)

9

مسجد التقوى -خلدا

خلدا-بجانب مدرسة المونتسيري

10

مسجد أبو عيشة

الدوار السابع أول طريق المطار

11

مسجد بلال بن رباح

الشميساني- بعد سوبرماركت سيفين إلفين-يمين -بيمن

12

مسجد عبدالرحمن بن عوف

صويلح-الحي الشرقي

13

مسجد عباد الرحمن

الصويفية-عند تقاطع إشارات الصويفية وعبدون الشمالي

14

مسجد الأمير حسن- الشميساني

بجانب سوبرماركت الأهلية أبيلا سابقا

15

مسجد طبربور- عباد الرحمن

طبربور

16

مسجد قولا غاصي تلاع العلي

دخلة البشيتي –إشارات العساف

17

مسجد ضاحية الرشيد

ضاحية الرشيد-ش-الوفاء

18

مسجد الكالوتي

الرابية

19

مسجد حذيفة بن اليمان

طبربور-دوار طبربور

20

مسجد التقوى-النصر

جبل النصر- عند ملعب النصر دوار النصر

21

مسجد عثمان بن عفان

صويلح الحي الشرقي

22

كلية عمان - الأنروا

المقابلين- عند مبنى

23

مسجد الصالحين

الرابية- بعد إشارة السفارة الصيني

24

مسجد أم صالح سلهب

الصويفية-  إمتدد المدارس الأمريكية

   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الفرقان' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .